موقع الرأي السوري - قلب النتائج اختصاص فرنسي- ألماني … إنكلترا أكبر الخاسرين وفرنسا أكثر الغانمين

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
الإجراءات الواجب اتخاذها لتنفيذ واقعة بيع عقار وفق القانون الجديد   ::   لاجئون سوريون في الأردن يعيشون كابوس قطع المساعدات عنهم   ::   بالصور.. عمليات فتح الشوارع وترحيل الأنقاض وتأهيل المرافق الخدمية في درعا البلد   ::   فيروس كورونا يحصد أرواح أكثر من أربعة ملايين و642 ألف شخص حول العالم   ::   الحرارة غداً أدنى من معدلاتها وفرصة لهطل زخات من المطر على المناطق الساحلية   ::   ريال مدريد يفوز على سيلتا فيغو في الدوري الإسباني   ::   الصحوة!   ::   سمحت للمفتشين الدوليين الوصول إلى كاميرات المراقبة في مواقعها النووية … طهران: محادثاتنا مع وكالة الطاقة تقنية ولامكان للسياسة فيها   ::   شرق الفرات في خريف شبيه لنظيره عام 2019   ::   وزير الزراعة يبشر الفلاحين أسعار القمح للموسم القادم ستكون مجزية   ::   قراءة في حديث السيد الرئيس بشار الأسد إلى الحكومة الجديدة   ::   الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً للوزارة الجديدة بعد أدائها اليمين الدستورية: الأولوية للإنتاج وفرص العمل.. يجب أن تكون هناك شفافية مع المواطن.. دعم المواطن جزء من سياسة الدولة   ::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة المعاشات التقاعدية للعسكريين والمدنيين بنسبة 40 بالمئة   ::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة الرواتب والأجور المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين بنسبة 50 بالمئة   ::   تقرير إحصاء بسيط لـ "مسح الرأي العام في الشرق الأوسط (الزراعة والأمن الغذائي في سوريا 2020-2021)"   ::   الرئيس الأسد يعزي الرئيس بوتين بضحايا حادث تحطم طائرة الركاب المدنية   ::   الحرارة إلى انخفاض والجو صحو وحار بشكل عام   ::   مجلس الأمن يمدد (آلية إدخال مساعدات إنسانية) إلى سورية.. صباغ: الآلية مسيسة وفشلت في ضمان عدم وصول المساعدات إلى الإرهابيين   ::   لافرنتييف: الولايات المتحدة الأمريكية قد تنسحب من سورية بصورة مفاجئة   ::   تشييع جثمان أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة أحمد جبريل إلى مثواه الأخير   ::   كولومبيا تحرز المركز الثالث في كوبا أمريكا بعد فوزها على البيرو   ::   لأنها بلادي… الحكاية الثانية (الطريق إلى الجنوب)   ::   لنسف هدنة الـ٧٢ ساعة ومنع تكرارها بإيعاز من النظام التركي … إرهابيو إدلب يرفعون وتيرة التصعيد والجيش يرد بقوة   ::   الإفراج عن 23 موقوفاً ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء في دوما … جمران لـ«الوطن»: بناء سورية الحديثة يحتاج إلى تكاتف أبناء الوطن جميعاً لإعمار ما دمّره الإرهاب   ::   روسيا تسلّمت 20 طفلاً من عائلات داعش … الاحتلال الأميركي يواصل سرقة النفط السوري.. و«قسد» ترفض إدخال مساعدات روسية إلى الرقة!   ::   روسيا تدحض مزاعم أوكرانيا حول رفض مساعدة السفينة المنكوبة … بوتين يقر إستراتيجية الأمن القومي الجديدة للدولة الروسية   ::   التيار الوطني الحر يدعو الحريري إلى العودة لتأليف الحكومة   ::   الصين ترفض التدخل في شؤونها الداخلية ولن تسمح لأحد بالتقليل من قوتها   ::   المياه سلاح تحركه إسرائيل   ::   وزير الموارد المائية: أطمئن الفلاحين أن الوضع المائي جيد … رئيس الوزراء من اللاذقية: المباشرة بمشروع جر مياه سد 16 تشرين خلال أسبوع بعد أن تم حل مشاكل التمويل   ::   تراجع في إنتاج إسمنت طرطوس وزيادة في الازدحام على مراكز مؤسسة عمران!! … عمران: البدء في جلسات التحكيم في الخلافات مع شركة فرعون   ::   إيطاليا وإسبانيا تتأهلان بأرقام قياسية   ::   سورية وعصبة الأمم للدكتور بشار الجعفري   ::   عون خلال استقباله هنية: متمسكون بموقفنا الداعم ورفض التوطين.. اشتية: لجنة التحقيق بوفاة بنات تقوم بعملها بمهنية … الخارجية الفلسطينية: ما زالت القدس تدفع ثمن إخفاق المجتمع الدولي بتوفير الحماية لها   ::   قلب النتائج اختصاص فرنسي- ألماني … إنكلترا أكبر الخاسرين وفرنسا أكثر الغانمين   ::   التنمر يزداد في منصاتنا ويصل حدّ التجريح والإسفاف … وسائل التواصل تؤدي دوراً سلبياً في الإساءة للشخصيات العامة   ::   كل يومين يتم ضبط شركات تجارية تتعامل بغير الليرة السورية … القاضي المالي في دمشق لـ«الوطن»: انخفاض في دعاوى الحوالات غير المشروعة بعد رفع سعر الدولار إلى 2512 ليرة   ::   بشرى من وزير الكهرباء … الزامل لـ«الوطن»: تحسن في وضع الكهرباء خلال الساعات القادمة   ::   استقبل كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني ووفداً من المشاركين باجتماع المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب.. الرئيس الأسد: من دون الهوية والانتماء تصبح فكرة القومية عبارة عن إيديولوجيا فارغة من أي مضامين   ::  

وجهات نظر
أرشيف
أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  » رياضة » قلب النتائج اختصاص فرنسي- ألماني … إنكلترا أكبر الخاسرين وفرنسا أكثر الغانمين


قلب النتائج اختصاص فرنسي- ألماني … إنكلترا أكبر الخاسرين وفرنسا أكثر الغانمين

الوطن - 29/06/2021

تفتقر المواقع العنكبوتية لهذا النوع من الأبحاث، وحري بنا مواصلة المتاعب مع البطولة القارية الأقوى أمم أوروبا، لما يشكل مادة غنية للمهتمين.
مونديالياً قلب النتائج اختصاص ألماني وأوروبياً الكلام ليس ببعيد، فتشير الدلائل والأرقام إلى أن ألمانيا هي ثاني أكثر المنتخبات عودة من الخلف، وأشهر ذكرياتها من هذا القبيل نصف نهائي 1976 ونهائي 1996 وكذلك نهائي 1976 وإن لم يكن لذلك قيمة ما دامت تشيكوسلوفاكيا فازت لاحقاً بالترجيح.
وفي هذه البطولة تحديداً نجح منتخبان في تحويل الخسارة إلى فوز، وهما ألمانيا على حساب البرتغال وبلجيكا على حساب الدانمارك.
والمنتخب الفرنسي هو الأكثر عودة من الخلف بإحدى عشرة مرة أشهرها نهائي 2000 أمام إيطاليا، والمباراة الثانية المشهودة بطلها زيدان يوم قلب الطاولة على إنكلترا في الوقت القاتل لمباراة دور المجموعات عام 2004 بهدفين من ركلة حرة ثم من ركلة جزاء وسط ذهول الإنكليز الذين قدموا مباراة كبيرة، ولكن قائدهم وقتها بيكهام خذلهم بإهداره ركلة جزاء في توقيت مهم.
ومن المفارقات أن الديوك عادوا من الخلف أمام البرتغال في نصف نهائي يورو 1984 وفي الدور ذاته في يورو 2000 وفي المرتين حققت اللقب، وفي هذه البطولة كسبت نقطة بعد التأخر أمام البرتغال أيضاً، ويحسب لفرنسا أيضاً أنها حققت الفوز ست مرات عندما كانت متأخرة.
وتنفرد ألمانيا بكونها عادت من الخلف بهدفين في مباراتين وهذا لم يحصل مع منتخب آخر، ويحسب ليوغسلافيا أنها الوحيدة التي عادت بالتعادل بعد تأخرها بثلاثة أهداف دون رد كما سيتبين معنا، كما أنها أول منتخب يقلب تأخره إلى فوز في المباراة الأولى بتاريخ المسابقة عندما تأخرت أمام فرنسا بفارق هدفين مرتين.
والملاحظ أنه لا يوجد منتخب تقدم بفارق ثلاثة أهداف وخرج خاسراً، والمنتخب الوحيد الذي تقدم 3/صفر ولم يفز هو سلوفينيا عندما تعادل 3/3 مع يوغسلافيا خلال نسخة عام 2000.
وكل المنتخبات التي تقدمت بفارق هدفين في النهائي عانقت اللقب، ووحده المانشافت رمّم التأخر بهدفين أمام تشيكوسلوفاكيا عام 1976 ولكنه خسر لاحقاً بالترجيح.

الاتجاه المعاكس

تعتبر إنكلترا أكبر الخاسرين إذ إنها فقدت تقدمها إحدى عشرة مرة، خسرت خمساً منها، أشهرها أمام فرنسا في يورو 2004 وآخرها حمل مفاجأة من العيار الثقيل عندما سقطت ضحية المنتخب المجتهد آيسلندا، وتعادلت أربع مرات خسرت اثنتين منها بالترجيح أمام ألمانيا في نصف نهائي 1996 وأمام البرتغال في ربع نهائي 2004، ولكنها في هذه البطولة اكتفت بتسجيل هدفين وحققت الفوز في المباراتين وشباكها عذراء على كرواتيا وتشيكيا.

المباريات النهائية

على صعيد المباريات النهائية لم يستطع أي منتخب العودة في النهائيات الأربعة الأخيرة، وآخر منتخب عاد من بعيد هو المنتخب الفرنسي في يورو 2000 ومن قبله المانشافت عام 1996 أمام تشيكيا بفضل البديل بيرهوف الذي صنع الحدث يومها، وكان الألمان عادوا في نهائي 1976 بعد التأخر بهدفين ولكن ركلات الترجيح خذلتهم وكأنهم لم يعودوا، واستفاد الطليان من عودتهم في النهائي الأول ليورو 1968 بفرضهم مباراة إعادة وفوزهم في النهائي الثاني المعاد، وأول من عاد في المباريات التتويجية هو منتخب الاتحاد السوفييتي عام 1960 على حساب يوغسلافيا.

فيما يلي بيان قلب النتائج والمنتخبات التي فقدت تقدمها مع انتهاء المباريات الأربع الأولى لدور الستة عشر من هذه البطولة:

قلب النتائج

فرنسا تجنبت الخسارة إحدى عشرة مرة، ففازت بست وتعادلت بخمس، منها تعادلان أمام المجر والبرتغال في هذه النسخة.

ألمانيا تجنبت الخسارة عشر مرات، ففازت بأربع مباريات إحداها على البرتغال في هذه البطولة وتعادلت بست آخرها التعادل مع المجر في ختام مباريات الدور الأول.

إسبانيا تجنبت الخسارة سبع مرات ففازت بمباراتين وتعادلت بخمس.
البرتغال تجنبت الخسارة سبع مرات ففازت بمباراتين وتعادلت بخمس مباريات آخرها مع فرنسا 2/2.
إيطاليا تجنبت الخسارة خمس مرات ففازت بمباراة وتعادلت بأربع خسرت إحداها بالترجيح.
تشيكيا تجنبت الخسارة خمس مرات ففازت بثلاث وتعادلت باثنتين.
هولندا تجنبت الخسارة أربع مرات ففازت بمباراتين وتعادلت باثنتين.
تركيا تجنبت الخسارة أربع مرات ففازت بمباراتين وتعادلت باثنتين حسمتهما بالترجيح.
إنكلترا تجنبت الخسارة أربع مرات ففازت بثلاث وتعادلت بواحدة.
السويد تجنبت الخسارة ثلاث مرات ففازت بمباراة وتعادلت باثنتين.
سويسرا تجنبت الخسارة ثلاث مرات واحدة وتعادلت في الثلاث ولكنها خسرت واحدة بالترجيح.
كرواتيا تجنبت الخسارة أربع مرات ففازت بواحدة وتعادلت بثلاث آخرها مع تشيكيا في هذه النسخة.
الاتحاد السوفييتي ومن بعده روسيا تجنب الخسارة أربع مرات ففاز بمباراة وتعادل ثلاث مرات.
آيسلندا تجنبت الخسارة مرتين ففازت بواحدة وتعادلت في الثانية.
يوغسلافيا تجنبت الخسارة مرتين ففازت بمباراة وتعادلت في مباراة.
رومانيا تجنبت الخسارة مرتين ففازت بمباراة وتعادلت في مباراة.
اليونان تجنبت الخسارة مرتين وتعادلت بهما.
الدانمارك تجنبت الخسارة مرة واحدة وفازت بها.
بلجيكا تجنبت الخسارة مرتين ففازت بواحدة كانت على الدانمارك في دور المجموعات وتعادلت في الثانية.
النمسا تجنبت الخسارة مرة واحدة وتعادلت بها.
أوكرانيا تجنبت الخسارة في مباراة واحدة فازت بها.
بولندا تجنبت الخسارة في مباراتين تعادلت بهما آخرهما مع الماتادور في الجولة الثانية لدور المجموعات.
المجر تجنبت الخسارة في مباراة واحدة تعادلت بها.
ويلز تجنبت الخسارة في مباراتين ففازت بواحدة وتعادلت في الثانية وكانت مع سويسرا في دور المجموعات.

فقدوا التقدم

• إنكلترا فقدت تقدمها إحدى عشرة مرة فتعادلت بست وخسرت خمس مباريات.

• تشيكوسلوفاكيا وتشيكيا مجتمعة فقدت تقدمها سبع مرات تعادلت بخمس وخسرت اثنتين.

• البرتغال فقدت تقدمها سبع مرات فتعادلت بأربع مباريات وخسرت ثلاثاً آخرها مع ألمانيا بهدفين لأربعة في ثاني مبارياتها في البطولة الحالية.

• إيطاليا فقدت تقدمها خمس مرات فتعادلت بأربع وخسرت الخامسة.

• يوغسلافيا فقدت تقدمها خمس مرات فتعادلت بواحدة وخسرت أربعاً.

• فرنسا فقدت تقدمها خمس مرات فتعادلت بثلاث وخسرت مباراتين.

• كرواتيا فقدت تقدمها أربع مرات فتعادلت بثلاث وخسرت الرابعة.

• ألمانيا فقدت تقدمها أربع مرات فتعادلت باثنتين حسمت إحداهما بالترجيح وخسرت اثنتين.

• بولندا فقدت تقدمها أربع مباريات تعادلت بها وحسمت واحدة وخسرت مثلها بالترجيح.

• الدانمارك فقدت تقدمها خمس مرات فتعادلت بأربع وخسرت واحدة.

• السويد فقدت تقدمها بثلاث مباريات فتعادلت بواحدة وخسرت اثنتين.

• إسبانيا فقدت تقدمها بأربع مباريات فتعادلت بثلاث وخسرت الرابعة.

• رومانيا فقدت تقدمها بثلاث مباريات وتعادلت في الثلاث.

• جمهورية إيرلندا فقدت تقدمها بثلاث مباريات فتعادلت باثنتين وخسرت الثالثة.

• هولندا فقدت تقدمها بمباراتين خسرتهما.

• بلغاريا فقدت تقدمها بمباراتين تعادلت بواحدة وخسرت الثانية.

• الاتحاد السوفييتي والدول المستقلة وروسيا مجتمعة فقدت تقدمها ثلاث مرات تعادلت بها.

• بلجيكا فقدت تقدمها بمباراتين خسرتهما.

• سلوفينيا فقدت تقدمها بمباراة تعادلت بها.

• لاتفيا فقدت تقدمها بمباراة خسرتها.

• سويسرا فقدت تقدمها بمباراتين فخسرت واحدة وتعادلت في الثانية.

• اليونان فقدت تقدمها بمباراة خسرتها.

• تركيا فقدت تقدمها بمباراة خسرتها.

• ويلز فقدت تقدمها بمباراة واحدة خسرت بها.

• آيسلندا فقدت تقدمها بمباراة واحدة تعادلت بها.

• المجر فقدت تقدمها بثلاث مباريات تعادلت بها، منها مباراتان في هذه البطولة أمام فرنسا وألمانيا.

ملاحظة

آلية هذا البحث تم تناولها ليس من خلال افتتاح التسجيل فحسب، بل من خلال التقدم بالنتيجة أو التقدم خلال المباريات، فعلى سبيل المثال تم اعتبار إنكلترا تقدمت على البرتغال 2004 بهدف ثم تم اعتبار البرتغال متقدمة بهدفين لهدف.

وتم اعتبار فرنسا متقدمة على البرتغال عام 1984 بهدف ثم تم اعتماد تقدم البرتغال بهدفين لهدف وفي هذه البطولة اعتبرنا عودة فرنسا أمام البرتغال ثم عودة البرتغال أمام فرنسا وهكذا.

عدد المشاهدات [142]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق