موقع الرأي السوري - 0

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
الإجراءات الواجب اتخاذها لتنفيذ واقعة بيع عقار وفق القانون الجديد   ::   لاجئون سوريون في الأردن يعيشون كابوس قطع المساعدات عنهم   ::   بالصور.. عمليات فتح الشوارع وترحيل الأنقاض وتأهيل المرافق الخدمية في درعا البلد   ::   فيروس كورونا يحصد أرواح أكثر من أربعة ملايين و642 ألف شخص حول العالم   ::   الحرارة غداً أدنى من معدلاتها وفرصة لهطل زخات من المطر على المناطق الساحلية   ::   ريال مدريد يفوز على سيلتا فيغو في الدوري الإسباني   ::   الصحوة!   ::   سمحت للمفتشين الدوليين الوصول إلى كاميرات المراقبة في مواقعها النووية … طهران: محادثاتنا مع وكالة الطاقة تقنية ولامكان للسياسة فيها   ::   شرق الفرات في خريف شبيه لنظيره عام 2019   ::   وزير الزراعة يبشر الفلاحين أسعار القمح للموسم القادم ستكون مجزية   ::   قراءة في حديث السيد الرئيس بشار الأسد إلى الحكومة الجديدة   ::   الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً للوزارة الجديدة بعد أدائها اليمين الدستورية: الأولوية للإنتاج وفرص العمل.. يجب أن تكون هناك شفافية مع المواطن.. دعم المواطن جزء من سياسة الدولة   ::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة المعاشات التقاعدية للعسكريين والمدنيين بنسبة 40 بالمئة   ::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة الرواتب والأجور المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين بنسبة 50 بالمئة   ::   تقرير إحصاء بسيط لـ "مسح الرأي العام في الشرق الأوسط (الزراعة والأمن الغذائي في سوريا 2020-2021)"   ::   الرئيس الأسد يعزي الرئيس بوتين بضحايا حادث تحطم طائرة الركاب المدنية   ::   الحرارة إلى انخفاض والجو صحو وحار بشكل عام   ::   مجلس الأمن يمدد (آلية إدخال مساعدات إنسانية) إلى سورية.. صباغ: الآلية مسيسة وفشلت في ضمان عدم وصول المساعدات إلى الإرهابيين   ::   لافرنتييف: الولايات المتحدة الأمريكية قد تنسحب من سورية بصورة مفاجئة   ::   تشييع جثمان أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة أحمد جبريل إلى مثواه الأخير   ::   كولومبيا تحرز المركز الثالث في كوبا أمريكا بعد فوزها على البيرو   ::   لأنها بلادي… الحكاية الثانية (الطريق إلى الجنوب)   ::   لنسف هدنة الـ٧٢ ساعة ومنع تكرارها بإيعاز من النظام التركي … إرهابيو إدلب يرفعون وتيرة التصعيد والجيش يرد بقوة   ::   الإفراج عن 23 موقوفاً ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء في دوما … جمران لـ«الوطن»: بناء سورية الحديثة يحتاج إلى تكاتف أبناء الوطن جميعاً لإعمار ما دمّره الإرهاب   ::   روسيا تسلّمت 20 طفلاً من عائلات داعش … الاحتلال الأميركي يواصل سرقة النفط السوري.. و«قسد» ترفض إدخال مساعدات روسية إلى الرقة!   ::   روسيا تدحض مزاعم أوكرانيا حول رفض مساعدة السفينة المنكوبة … بوتين يقر إستراتيجية الأمن القومي الجديدة للدولة الروسية   ::   التيار الوطني الحر يدعو الحريري إلى العودة لتأليف الحكومة   ::   الصين ترفض التدخل في شؤونها الداخلية ولن تسمح لأحد بالتقليل من قوتها   ::   المياه سلاح تحركه إسرائيل   ::   وزير الموارد المائية: أطمئن الفلاحين أن الوضع المائي جيد … رئيس الوزراء من اللاذقية: المباشرة بمشروع جر مياه سد 16 تشرين خلال أسبوع بعد أن تم حل مشاكل التمويل   ::   تراجع في إنتاج إسمنت طرطوس وزيادة في الازدحام على مراكز مؤسسة عمران!! … عمران: البدء في جلسات التحكيم في الخلافات مع شركة فرعون   ::   إيطاليا وإسبانيا تتأهلان بأرقام قياسية   ::   سورية وعصبة الأمم للدكتور بشار الجعفري   ::   عون خلال استقباله هنية: متمسكون بموقفنا الداعم ورفض التوطين.. اشتية: لجنة التحقيق بوفاة بنات تقوم بعملها بمهنية … الخارجية الفلسطينية: ما زالت القدس تدفع ثمن إخفاق المجتمع الدولي بتوفير الحماية لها   ::   قلب النتائج اختصاص فرنسي- ألماني … إنكلترا أكبر الخاسرين وفرنسا أكثر الغانمين   ::   التنمر يزداد في منصاتنا ويصل حدّ التجريح والإسفاف … وسائل التواصل تؤدي دوراً سلبياً في الإساءة للشخصيات العامة   ::   كل يومين يتم ضبط شركات تجارية تتعامل بغير الليرة السورية … القاضي المالي في دمشق لـ«الوطن»: انخفاض في دعاوى الحوالات غير المشروعة بعد رفع سعر الدولار إلى 2512 ليرة   ::   بشرى من وزير الكهرباء … الزامل لـ«الوطن»: تحسن في وضع الكهرباء خلال الساعات القادمة   ::   استقبل كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني ووفداً من المشاركين باجتماع المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب.. الرئيس الأسد: من دون الهوية والانتماء تصبح فكرة القومية عبارة عن إيديولوجيا فارغة من أي مضامين   ::  

وجهات نظر
أرشيف
أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  أخبار  » أهالي حي طي متخوفون من العودة بسبب ثقافة الانتقام لدى «قسد»


أهالي حي طي متخوفون من العودة بسبب ثقافة الانتقام لدى «قسد»

الوطن- وكالات - 14/06/2021

لا يزال أهالي حي طي بمدينة القامشلي، متخوفون من العودة إلى منازلهم في القسم الذي تسيطر عليه ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» وذلك بسبب ممارساتها الإجرامية وثقافة الانتقام الموجودة لديها، في وقت ازداد الوضع الأمني، في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور، سوءاً بعد إسهامها في فوضى انتشار حمل السلاح العشوائي.
وقال شخص يدعى عبد الرحمن، ( 40 عاماً) في تصريح نقلته مواقع إلكترونية معارضة حول معاناة أهالي الحي بشأن عودتهم إلى بيوتهم التي هجروها منذ سيطرة ميليشيات «قسد» عليها في نيسان الماضي: إن «أغلب الذين عادوا إلى الحي هم من كبار السن».
وأضاف: الخوف من العودة إلى الحي، كان له تأثير سلبي على بيوتهم، إذ إن ذلك يؤدي إلى الاستيلاء عليها بسهولة، بالإضافة إلى انخفاض الحركة التجارية في الحي بشكل كبير، حيث بقيت معظم المحال والورشات الصناعية مغلقة حتى الآن.
وأشار عبد الرحمن، إلى أن سوء الوضع العام في الحي من حيث الخدمات وانعدام الأمن، كان عاملاً أساسياً في اتجاه أهالي الحي للتفكير في تهريب أبنائهم إلى خارج سورية، إضافة إلى أن 60 بالمئة من الأهالي لا يفكرون بالعودة إلى الحي، وفق تعبيره.
من جانبه، قال أحد سكان الحي ويدعى عدنان في تصريح مماثل: «لا يخلو أسبوع من المداهمات التي تنفذها ميليشيات «قسد» لعدة منازل في حي طي بحجة البحث عن السلاح واعتقال المنتسبين إلى الدفاع الوطني».
وأضاف: «هناك انتهاكات بالجملة ترتكبها الميليشيات حيث طوّق مسلحوها الأسبوع الماضي القسم الغربي من الحي بدءاً من شارع الحمّام وحتى امتداد شارع القوتلي غرباً، واعتقلوا عدة أشخاص من آل العيسى، وآل عباوي، وآل ثلاج، بعد تفتيش المنازل وترهيب الأهالي».
المدعو مضر الأسعد الذي زعمت المواقع أنه المتحدث الرسمي باسم «مجلس القبائل والعشائر السورية» من جهته، أرجع ما تقوم به ميليشيات «قسد» في الحي، إلى ثقافة الانتقام الموجودة لديها، موضحاً أن هدف «الميليشيات ليس كسب الحاضنة الاجتماعية، بل الضغط والتأثير الأمني عليها، وكسب تأييد الأهالي بالقوة وليس بالمراضاة، عن طريق الترهيب وسرقة ثروات المنطقة، وتجنيد الشباب لتنفيذ مشاريعها الخاصة.
وفي 26 من نيسان الماضي سيطرت ما تسمى «قوات الأسايش» الذراع الأمنية لميليشيات «قسد» على جزء كبير من حي طي بعد أسبوع من اشتباكات جرت جراء اعتداءات من قبلها، على قوات الدفاع الوطني الرديفة للجيش العربي السوري.
وبعدها جرى اتفاق بين ضباط في الجيش العربي السوري وممثلين عن ميليشيات «قسد» برعاية روسية نص على انسحاب الميليشيات من الأماكن التي توغلت فيها بالحي وانتشار قوى الأمن الداخلي التابعة للحكومة السورية الشرعية وعودة الأهالي إلى منازلهم وإيقاف الاشتباكات، إلا أن ميليشيات «قسد» لم تنفذ الاتفاق.
بموازاة ذلك، وبالتزامن مع الفلتان الأمني الذي تشهده مناطق سيطرة ميليشيات «قسد» في دير الزور، تحدثت مواقع معارضة عن تزايد حالات الاعتداء على المدنيين من أشخاص يحملون السلاح عشوائياً دون مراقبة أو مساءلة، ما يهدد السلم المجتمعي في المنطقة ويؤثر سلباً على الوضع الأمني الهش أساساً فيها.
وعن أسباب ازدياد هذه الظاهرة، أكد حمدان العبد العزيز الذي يعمل تاجراً للمواد الغذائية، في تصريح نقلته المواقع، أن «التراخي الذي تبديه ميليشيات «قسد» تجاه انتشار السلاح في مناطق سيطرتها، يسهم في هذه الفوضى».

عدد المشاهدات [79]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق