موقع الرأي السوري - حراك عربي بدافع القلق يستولد المزيد

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
حوار مع الكاتبة والرّوائيّة السُّوريّة سهام يوسف حول السَّلام العالمي   ::   محافظ الحسكة: استمرار حصار ميليشيا (قسد) مدينتي الحسكة والقامشلي يمنع توفير مقومات الحياة للمواطنين   ::   بعد واشنطن.. إيطاليا توقف صفقة لبيع الصواريخ إلى السعودية والإمارات   ::   خطباء مساجد الحسكة: حصار ميليشيا (قسد) للحسكة مكملٌ للحصار الذي يفرضه أعداء سورية للنيل من صمودها   ::   سوريا تكشف عن كارثة في ثروتها الحيوانية   ::   كيف تقارن حكومة بايدن بالإدارات السابقة؟   ::   الصحة: تسجيل 90 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 76 ووفاة 8 حالات   ::   مقتل اثنين من مسلحي ميليشيا (قسد) وإصابة 5 آخرين في هجومين منفصلين بريف دير الزور   ::   استطلاع: أغلبية الأميركيين يؤيدون إجراءات عزل ترامب ومنعه من الترشح للرئاسة ثانية   ::   إيران تنشر للمرة الأولى فيديو للهجوم الصاروخي على القوات الأمريكية في "عين الأسد" بالعراق   ::   في آخر أيام عهد ترامب.. واشنطن تفرض عقوبات جديدة مرتبطة بإيران   ::   أعضاء بالكونغرس الأمريكي يشترون السترات الواقية من الرصاص تحسبا للطوارئ   ::   ميليشيا (قسد) تختطف عدداً من المدنيين… والأهالي يطردون مسلحيها من قرية العزبة بريف دير الزور   ::   السيد نصر الله: ما حصل في أمريكا يظهر زيف ديمقراطيتها.. وترامب يمثل عينة فجة من غطرستها السياسية والعسكرية   ::   الصحة: تسجيل 95 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 65 حالة ووفاة 8   ::   القضاء الأميركي يوجه الاتهام إلى 15 شخصاً على خلفية اقتحام الكابيتول   ::   عطّل جلسة التصديق على الانتخابات الرئاسية الأميركية.. ترامب: لن نستسلم ولن نعترف بالهزيمة أبداً … فوضى في واشنطن وصدامات وإصابات وحظر للتجوّل   ::   بحضور رسمي وشعبي.. دمشق تودّع المعاون البطريركي للروم الأرثوذكس المطران لوقا الخوري   ::   الجيش يواصل تمشيط البادية من فلول الدواعش.. ومدفعيته تحقّق إصابات مباشرة في مواقع الإرهابيين بـ«خفض التصعيد»   ::   روسيا: «حظر الكيميائي» مصابة بمرض التسييس وتحوّلت إلى أداة لعقاب الأطراف غير المرغوب فيها   ::   إرهابيو النظام التركي يصعّدون عدوانهم على ريف الحسكة ومحيط عين عيسى … ورش الصيانة تعيد محطة «تل تمر» للعمل   ::   الطائفة الأرمنية تحتفل بعيد الميلاد المجيد: نختبر الميلاد في كل لحظة يرتقي فيها شهيد ليولد رجاء جديد لبلادنا   ::   روسيا ترحب بالمصالحة الخليجية.. وأميركا تشيد بدور الكويت فيها   ::   هل ترامب يائس أم مهووس سلطة؟   ::   3.6 مليارات ليرة إيرادات مجلس مدينة حمص في عام   ::   الفساد بالجملة.. إحالة 30 مجلس إدارة جمعية سكنية للرقابة والتفتيش   ::   ثنائيات تمثيليّة تبقى محفورة في الوجدان … دريد ونهاد جمعهما الفن وساهما في تأسيس عصر ذهبيّ سينمائيّ   ::   دعم الدول الغربية للإرهاب سيرتد عليها ويلزمها بمراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سورية … الجعفري: أي قرار تصدره منظمة حظر «الكيميائي» بناء على «فبركات» مسيّس   ::   قمة «العلا» تنهي الأزمة الخليجية … مصر: حتمية البناء على هذه الخطوة لتعزيز العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة   ::   أكد الاتفاق على تقديم ما يلزم للعمالة السورية واستمرار التواصل والتنسيق … السفير الغانم لـ«الوطن»: هناك إيجابية مطلقة لدى الجزائر ورغبة بإعادة تفعيل العلاقات بين البلدين   ::   الجيش واصل الرد على خروقات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب … «الحربي» يحرق الدواعش في البادية   ::   سنتصدى لأي حملة تجنيد قد يقوم بها جيش الاحتلال الإسرائيلي لشباب قرى الجولان المحتلة … المقت لـ«الوطن»: لن نخدم إلا في الجيش العربي السوري   ::   65 نقطة و12 ألف آلية و10 آلاف جندي للاحتلال التركي في «خفض التصعيد»!   ::   الجيش الإيراني يطلق مناورات ضخمة للطائرات المسيّرة   ::   خلافات في وجهات النظر حول الضريبة.. المالية تلوح «بالفتوى» والتجار يطلبون «التقوى» … عدي لـ«الوطن»: حجم التهرب الضريبي بحدود ألفي مليار ليرة ما يعادل الدعم الاجتماعي بالموازنة   ::   الأمانة السورية للتنمية تقدم استشارات قانونية في مخيم اليرموك   ::   الاحتلال التركي دفع بمزيد من التعزيزات العسكرية نحو نقاطه … الجيش يكبّد إرهابيي «خفض التصعيد» خسائر كبيرة.. ويواصل تمشيط البادية من فلول داعش   ::   تقرير: الاحتلال الأميركي يبحث عن بديل لـ«قسد» في شرق دير الزور   ::   الصحة: تسجيل 94 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 61 حالة ووفاة 6   ::   روسيا تدعم السوريين عبر «الأغذية العالمي» بـ20 مليون دولار   ::   وسائل إعلام زوّرت وحرّفت تصريح قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الإيراني … نصر الله: نعترف ونشكر ونقدر من وقف معنا منذ اليوم الأول للاجتياح الإسرائيلي   ::   مصر تكشف موعد بدء التلقيح ضد كورونا … الولايات المتحدة تتخطى عتبة 350 ألف وفاة جراء «كوفيد-19»   ::   الاحتلال يصدّق على مخططات استيطانية للاستيلاء على أراض في بيت لحم … ملادينوف: اتفاقيات التطبيع ستثبت في النهاية أنها مفيدة للفلسطينيين!   ::   عام رحل ولا يستحق إلا النسيان   ::   وضيحي لـ«الوطن»: 35 ألف ليرة تقاعد الصيدلي … 22 ألف صيدلاني في سورية 80 بالمئة منهم من النساء   ::   الحكومة في جلستها الأولى لعام 2021.. تطوير أداء الوزارات… ومعالجة الخلل في حال ظهوره..!!   ::   التشرينيون يلومون العثمان ورئيس النادي يصفه بالهاوي   ::   التقى بروجردي وأكد أن الدول التي تستهدف الاستقرار في المنطقة تستخدم الإرهاب الاقتصادي والاغتيالات … المقداد: الانتخابات الرئاسية ستجري في موعدها ولن يكون هناك ربط بينها وبين نجاح «الدستورية»   ::   العراق أكد استمرار عمل المركز الرباعي الأمني … السفير السوري والأعرجي يبحثان تأمين الحدود ومكافحة الإرهاب   ::   تواصل قصف الاحتلال التركي على عين عيسى.. وأنباء عن اجتماع عسكري روسي تركي لمناقشة تصعيد الأخير   ::   رام الله: تصديق الكنيست على شرعنة البؤر الاستيطانية جريمة حرب   ::   علاقاتنا وثيقة جداً مع الدول المجاورة.. ولن نعيد التفاوض بشأن الاتفاق النووي … الخارجية الإيرانية: قرار البرلمان الأوروبي ضدنا غير مقبول ولا قيمة له   ::   سوق التزوير «نشيط».. أكثر من يتاجر بالذهب المزيف هو النساء … معروف لـ«الوطن»: ضبطنا أونصات مزيفة لماركات عالمية مهرّبة من لبنان   ::   أهالي قرى بريف حمص يشتكون انقطاع المياه لـ14 يوماً … المياه: بسبب التقنين الكهربائي.. والكهرباء: اتفقنا على تغذية خطوط الضخ الأساسية   ::   «الحربي» استهدف مواقع داعش في البادية بخمسين ضربة … قوات سورية-روسية مشتركة في محيط معبر البوكمال لتمشيط الحدود السورية العراقية   ::   ثم يأتي من بعد ذلك عام   ::   المحافظ لـ«الوطن»: قادرون على تجاوز كل الملمات التي تعترض ريادتنا … حلب في الذكرى الرابعة لانتصارها على الإرهاب تقف على مشارف استرداد دورها المعهود   ::   فنلندا وألمانيا تستعيدان بعض مواطنيهما من عائلات مسلحي داعش   ::   مرتزقة الاحتلال التركي يعلنون للمرة الرابعة بدء الهجوم على «عين عيسى»! … اشتباكات بين القوات الروسية وإرهابيي أردوغان على «M4»   ::   الأردن يرفض عُبور«المشتقّات النفطيّة» إلى سورية خوفاً من السفارة الأميركية!   ::   الخارجية الفلسطينية: اعتداءات الاحتلال تهدد الجهود المبذولة لإحياء السلام   ::   الرئيس الأوكراني يشتكي من رغبة مواطنيه في الحصول على اللقاح الروسي … الصحة العالمية: سلالة كورونا الجديدة تفشّت في هولندا والدنمارك وأستراليا علاوة على بريطانيا   ::   عهد جديد في القضاء السوري … وزير العدل لـ«الوطن»: إحالة قضاة لمجلس القضاء الأعلى بناء على لجنة تفتيشية.. ومحاسبة من ارتكب أخطاء جسيمة   ::   نمط جديد للتعاقد وفرص استثمارية سياحية.. مشاريع «شعبية» بأسعار مقبولة … وزير السياحة لـ«الوطن»: العام القادم عام للسياحة وملتقى للاستثمار في حلب   ::   حذّر الدول العربية من أن الخطر التركي يؤثر في الأمن القومي العربي … المقداد: الطريق مفتوح أمام الاحتلال الأميركي الآن إذا أراد الانسحاب بشرف وكرامة   ::   الجيش يدك الإرهابيين بريفي حماة وإدلب   ::   مواصلة إخلائهم من مبنى مهدد بالسقوط في صيدا … الأمم المتحدة: 89 بالمئة من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر   ::   مصر والأردن: حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يقوم على أساس حل الدولتين   ::   إيران – أميركا: هل ينتج الصبر الإستراتيجي شهرَ عسلٍ جديداً؟!   ::   برازي لـ«الوطن»: كلفنا أجهزة رقابية بالتحقيق بشكاوى حول الأسعار بالسورية للتجارة … مادة الزيت المدعومة توازي عدد البطاقات وتكفي الجميع   ::   أهالي حمص يشتكون انعدام وسائل التدفئة وتوفرها بـ«السوداء» … السباعي لـ«الوطن»: 70 بالمئة من العائلات لم تحصل على مازوت التدفئة والازدحام على البنزين غير مبرر   ::   المقداد يلتقي بوغدانوف وريابكوف.. بحث آخر التطورات في سورية وإدانة محاولات الغرب تسييس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وحرفها عن ميثاقها   ::   الصحة: تسجيل 169 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 70 حالة ووفاة 20   ::   التربية تنفي ما يتم تداوله حول تعطيل المدارس   ::   بومبيو: روسيا عدو ومن الواضح أنها منخرطة في الهجوم السيبراني الأخير   ::   استشهاد مدنيين اثنين ونزوح العشرات جراء اشتباكات بين إرهابيي أردوغان وميليشيا (قسد) شمال الرقة   ::   كبير حاخامات إسرائيلي يزور الإمارات ويفتتح مدرسة يهودية في دبي   ::   لافروف يرد على نظيره الأوكراني المستاء من عدم رده على الاتصال الهاتفي   ::   الخارجية: قطع الاحتلال التركي المياه عن الحسكة يشكّل جريمة حرب موصوفة   ::   الجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب.. ويكبّد دواعش البادية خسائر فادحة   ::   في الذكرى الـ39 لصدور قرار الضم المشؤوم … مجلس الشعب: الجولان عائد طال الزمان أم قصر.. و«البعث»: حقنا دائم   ::   مرتزقة سوريون قاتلوا في قره باغ إلى جانب أذربيجان: خصّصونا لعمليات الاشتباك المباشر والاقتحام فقط   ::   لافروف: مستعدون لتهيئة ظروف الحوار في منطقة الخليج … روحاني: سنعود إلى التزاماتنا في حال عاد بايدن للاتفاق النووي   ::   أميركا ترفع السودان من قائمة الإرهاب.. وحمدوك: سننتصر!   ::   حراك عربي بدافع القلق يستولد المزيد   ::   235 ألف شخص دخلوا الأراضي السورية منذ بداية العام عبر معابر ريف حمص الحدودية … سليمانو: 1008 مهجرين عادوا لـ«الوطن» بعد تسوية أوضاعهم   ::   وزير المالية أمام نواب الشعب: رفع الدعم عن الكهرباء باعتقاد الحكومة أمر مستحيل … والشارع لم يكن سعيداً برفع سعر الخبز والمحروقات   ::   مديرو المشافي: الإصابات تصنف من النوع شديدة الخطورة مقارنة بالموجة السابقة .. المواساة: كل يوم 10 إصابات جديدة خطرة.. تشرين: غرف العزل ممتلئة   ::   مصدر عسكري لـ«الوطن»: الجيش عزّز مواقعه في عين عيسى ولن يسمح باحتلالها … محافظ الرقة: مهجرو المنطقة يدفعون ثمناً كبيراً جراء العدوان   ::   وقف «الاستيراد الاستفزازي».. والتوجه نحو إلزامية التأمين الصحي … لجنة الموازنة والحسابات تحت قبة «الشعب» توصي بضرورة رفع الرواتب والأجور … التوسع بإصدار سندات الخزينة كبديل للتمويل بالعجز   ::   صناعيون لـ«الوطن»: قرار رفع سعر الفيول غير مدروس ولم يكن متوقعاً   ::   ما بين الماضي والحاضر   ::   الإرهابيون يصعدون اعتداءاتهم في ريف إدلب… والجيش يدك مواقعهم … «الحربي» يكثف غاراته ضد فلول داعش في البادية ويدمر أهدافه   ::   مقتل 3 مسلحين من «قسد».. والأخيرة تختطف 6 مدنيين من الشحيل والطيانة … قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها يواصلون اعتداءاتهم على محيط عين عيسى   ::   التشرذم يعصف بتنظيم موال لأنقرة … قتلى وجرحى في اشتباكات بين إرهابيي أردوغان بريف عفرين   ::   باقري: ستدفع أميركا والكيان صهيوني ثمن اغتيال الشهيد زادة … روحاني: توفير السلع الأساسية في ظروف الحرب الاقتصادية هو من أولويات الحكومة   ::   جهاز مكافحة الإرهاب العراقي: شرعنا بإعداد خطة استراتيجية للقضاء على بقايا داعش   ::   في ثاني زيارة رسمية له منذ توليه مهامه … المقداد إلى موسكو الأربعاء القادم   ::   أنباء عن استقدامه مزيداً من التعزيزات العسكرية إلى سراقب … الجيش يدك مواقع الإرهابيين بريفي حماة وإدلب رداً على اعتداءاتهم   ::   ألمانيا.. من «ثقافة الترحيب» باللاجئين إلى «سياسة الترحيل»   ::   حديث الرئيس.. حوار الحكمة   ::   الجزائر: الكيان الصهيوني وصل إلى حدودنا … المغرب يركب قطار «التطبيع» ويقايض القدس بالصحراء الغربية!   ::   إيران تدعو مواطنيها لاستخدام لقاحها ضد فيروس كورونا بطمأنينة … البدء بتطعيم «سبوتنيك V» في روسيا.. وأرباح مذهلة لشركتي «فايزر» و«موديرنا» الأميركيتين   ::   تواصل الانفلات الأمني بمناطق سيطرة «قسد».. وقلق أهلي من عدوان تركي مرتقب … دوريتان روسيتان بريف الحسكة إحداهما بالقرب من حقول النفط المحتلة من قبل أميركا   ::   لا مقترح برفع تسعيرة أطباء الأسنان والأجر يتم بالتراضي بين الطبيب والمريض … نقيب أطباء أسنان ريف دمشق لـ«الوطن»: المعالجة بسعر التكلفة في مقر النقابة   ::   تشاؤم من إحراز تقدم في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي   ::   السورية للتجارة تتجاوز التسعيرة وأصبحت تسيطر على 60 بالمئة من سوق اللحوم في العاصمة … رئيس جمعية اللحامين: 40 بالمئة من المستهلكين غير قادرين نهائياً على شراء اللحوم   ::   في أول زيارة رسمية له عقب توليه مهام وزارة الخارجية والمغتربين … المقداد في طهران ويلتقي كبار مسؤوليها لبحث تعزيز العلاقات الإستراتيجية   ::   ودائع المصرف 86 مليار ليرة معظمها تحت الطلب … مدير المصرف الزراعي لـ«الوطن»: المصرف المركزي أقرض عبر مصرفنا 348 ملياراً للمؤسسات الحكومية   ::   2000 معلم مدرسة يطلبون إجازات مرضية … 27 مصاباً بكورونا بين المعلمين والتلاميذ في السويداء | السويداء - عبير صيموعة   ::   مصدر أمني أكد المضي قدماً بالتسويات ونجاحها في أكثر من منطقة … محافظ درعا لـ«الوطن»: الوضع جيد والمستقبل يحمل المزيد من الاستقرار   ::   الاحتلال التركي يواصل تعزيز قواته في منطقة خفض التصعيد والجيش يرد على الاعتداءات   ::   بكين لساسة واشنطن: توقفوا عن نشر الفيروسات والأكاذيب السياسية   ::   موسكو للخارجية الأميركية: تشجعون على الانتقام الزموا حدودكم   ::   جددت رفضها لأي وجود أجنبي على الأراضي السورية … عشائر من 4 محافظات: نقف خلف قيادة الرئيس الأسد وندعم الجيش   ::   عبد الهادي لـ«الوطن»: نسعى لتفعيل عودة الحياة الطبيعية لمخيم اليرموك قريباً   ::   تسيير دورية أميركية حول حقول النفط في الرميلان … الاحتلال التركي يصعّد عدوانه بريف الحسكة ويتسبب بحركة نزوح   ::   الحرس الثوري أكد أن اغتيال زادة جرى بأسلحة إلكترونية متطورة موجهة … روحاني: محاولات إدارة ترامب لجعل صادرات إيران من النفط صفراً فشلت   ::   أردوغان.. والعد العكسي لبداية نهاية الطريق   ::   إسرائيل تعترف: غولدا مائير فكّرت بالانتحار في اليوم الثاني لحرب تشرين   ::   الوفد الوطني يركز خلال اجتماعات لجنة مناقشة الدستور على الملف الإنساني ورفع العقوبات غير القانونية المفروضة على الشعب السوري   ::   المركزي يحدد سعر صرف الدولار للفئات المقيمة داخل سورية المسموح لها دفع بدل الخدمة الإلزامية بـ 2550 ليرة   ::   الصحة: تسجيل 86 إصابة بفيروس كورونا وشفاء 64 حالة ووفاة 5   ::  

أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  » مقالات » حراك عربي بدافع القلق يستولد المزيد


حراك عربي بدافع القلق يستولد المزيد

عبد المنعم مسعود - 15/12/2020

أظهر ملف التسوية السياسية للأزمة السورية، فصلاً، شكل مسار أستانا بوصلته على امتداد عامين كاملين قبيل أن يتعثر ذلك المسار خريف العام المنصرم على وقع التناقض الحاصل بين أطرافه الثلاثة في ملفات إقليمية عديدة، الأمر الذي دفع بعودة الأطراف الفاعلة فيه إلى خيار جنيف الذي تحاول واشنطن أن تلعب دور الممسك بملفاته عبر أدوات عديدة مثل «المجموعة المصغرة» التي تضم إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية كلاً من بريطانيا وفرنسا وألمانيا ومصر والسعودية والأردن، وكذا عبر الضغوط الاقتصادية التي يشكل «قانون قيصر» عصبها المحرك الذي كانت طبعته الأولى قد خرجت إلى العلن شهر حزيران المنصرم، قبيل أن تظهر لاحقا أربع طبعات منه، كان كل منها يصب في اتجاه محدد، مع وجود مؤشرات تقود إلى إمكان أن يزداد عديد تلك الطبعات تبعا للافتراقات التي سجلتها الجولة الرابعة لـ«اللجنة الدستورية» التي انتهت قبيل أيام، وإن كانت هذي الأخيرة قد سجلت توافقاً مبدئياً على انعقاد أخرى لاحقة لها في الخامس والعشرين من شهر كانون الثاني المقبل، في موعد لا يخفي انتظار اللاعبين لخطاب التنصيب الذي سيلقيه الرئيس الأميركي الجديد قبيل خمسة أيام من هذا التاريخ الأخير.

نقول أظهر ملف التسوية السياسية فصلاً جديداً من المقدر له أن يضفي المزيد من التعقيد على المشهد الأساسي الذي لا ينقصه المزيد من ذلك الفعل، فقد حملت الأيام الماضية جنين حراك عربي تقول أطرافه الأربعة الفاعلة، السعودية والأردن ومصر والإمارات، إن دوافعه تنبع من قلق تلك الأطراف المتزايد تجاه تنامي النفوذ التركي، مع ذكر لنظير له إيراني أيضاً عند الأولى والثانية، داخل الجغرافيا السورية، الأمر الذي سينجم عنه بالتأكيد، وفق رؤيا تلك الأطراف، تزايد لثقلها في التسوية السياسية التي لا تزال تراوح على وقع ربط الملف السوري بالعديد من الملفات الإقليمية بدءاً من ليبيا، ومروراً بملف النفط والغاز شرق المتوسط وبحر إيجة، ثم وصولاً إلى الصراع الدائر في إقليم ناغورني قره باغ، الذي لا يشكل اتفاق وقف إطلاق النار الأخير بين باكو ويريفان بوساطة روسية سوى إخماد مؤقت للنار التي ستندلع لاحقاً، طال الوقت أم قصر، تبعا للمتغيرات في موازين القوى الدولية والإقليمية الحاكمة لذلك الصراع، ما دامت المعالجة لم تلامس مكامن التفجير في صراع ذي أبعاد عرقية ومذهبية تمتد جذوره الحديثة إلى بضعة عقود.

وفق المعلن في هذا التحرك العربي السابق الذكر، فإن بعض المرامي التي يحاول الذهاب إليها تبدو إيجابية، أقله في محاولة كبح الجماح التركي المتحفز مؤخراً لعمل عسكري قد يستهدف المنطقة الممتدة ما بين عين عيسى بريف الرقة وبين الدرباسية بريف الحسكة الشمالي لوأد التواصل ما بين جغرافيا المناطق التي تقع تحت سيطرة «الإدارة الذاتية» التي ظهرت مدينة عين عيسى مؤخراً وكأنها أشبه ما تكون بـ«العاصمة السياسية» لهذي الأخيرة، ففيها كانت تعقد أهم الاجتماعات مع ضباط «التحالف الدولي»، وفي «مضافاتها» كانت تجري عمليات شراء الذمم التي كان جل جمهورها يبني قناعاته على وجوب التعامل مع سلطات الأمر الواقع حيث العكس ضار بمصالح هؤلاء، لكن بالتأكيد لا يمكن النظر إلى عملية الربط التي يجريها ذلك «الحراك» بين الوجودين التركي والإيراني في رزمة واحدة على أنه إيجابي، أو أنه من النوع الخادم في صوغ إستراتيجية تهدف «للحفاظ على أمن سورية ووحدتها وسيادتها واستقلالها» وفقاً لما أعلنه وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قبل أيام، فتركيا اليوم تسيطر إما بشكل مباشر، وإما عبر فصائل موالية لها، على مساحة تقرب من 10 بالمئة من الجغرافيا السورية، بل هي الآن في وضعية المتحفز لتوسعة تلك السيطرة، على حين أن الوجود الإيراني في سورية لم يتخذ طابعاً شبيهاً بهذا الأخير، ثم إن ذلك الوجود لا يعدو كونه إسنادياً للعمليات التي يقوم بها الجيش السوري لبسط سيطرته على كامل التراب السوري التي ينادي هؤلاء بوحدتها تحت راية الحكومة السورية.

من بين الآليات المقترحة التي يدور النقاش حولها راهناً في أروقة صناعة القرار الخاصة بدول الرباعية العربية السابقة الذكر، يجري الحديث حول دعم تكتل جديد معارض يشكل ثقلاً وازناً في مواجهة «الائتلاف السوري المعارض» و«هيئة التفاوض العليا» اللتين اكتشف هؤلاء مؤخراً تبعيتهما المطلقة لأنقرة، لكن عدم الذهاب نحو نزع «الشرعية» عن ذينك الكيانين، أو أقله المطالبة بذلك لدى من يدير الدفة، يطرح العديد من إشارات الاستفهام، خصوصاً أن تلك الأطراف لم تثبت استقلاليتها في قراراتها التي تنتهجها تجاه الأزمة السورية على مدار سني تلك الأزمة العشر، ولربما يكفي هنا أن نورد مثالاً لا يزال طازجاً عندما قاطعت تلك الدول مؤتمر اللاجئين السوريين المنعقد في دمشق يومي 11 و12 من شهر تشرين الثاني الماضي، فالمؤكد أن قرار المقاطعة كان قد صدر في اجتماع «اللجنة المصغرة» المنعقد قبل أسبوعين من هذا التاريخ الأخير، بل يمكن الجزم أن أول موجبات ذلك الاجتماع كان في وجوب توزيع «ورقة العمل الأميركية» على الحاضرين، وضرورة الالتزام بها حسبما وردت في تلك الورقة التي تضمنت بنوداً عدة كان أبرزها ضرورة بقاء العزلة السورية قيد التطبيق، وربط ملف الإعمار بتحقيق تقدم في العملية السياسية وفق المنظور الأميركي، والأخطر هو دعم الضربات الإسرائيلية ضد مواقع في سورية تقول تل أبيب إنها لمواقع إيرانية، ثم زيارة المبعوث الأميركي جويل روبرن الأخيرة لكل من أنقرة والقاهرة التي هدفت هي الأخرى إلى كبح جماح النزوع العربي نحو دمشق لإعادة علاقاتهم معها، وللمحافظة على خطوط التماس الحالية، الأمر الذي تهدف من خلاله واشنطن إلى حرمان دمشق من ترجمة انتصاراتها العسكرية لنظيرة سياسية لها، إذ إن أي انتصار عسكري، أياً يكن حجمه، يبقى ذا أثر محدود ما لم يتم تحويله في السياسة إلى مكاسب ملموسة، في التحليل هذا يعني أن واشنطن تريد أن تبقي دمشق في مدارات «الدوامة» التي شكلت محطات حلب 2016 والجنوب ومعه الغوطة 2018 مداخل للخروج منها، ما لم تغير هذي الأخيرة من سلوكها، وبمعنى آخر ما لم تذهب دمشق إلى تقديم تنازلات جيوسياسية هي في جزء منها ستكون شديدة الخطورة على الكيان السوري، بل مكمن تفجير لاحق في بنيانه، وقد يكون هذا الأمر من البديهيات المعروفة في السياسات التي تعتمدها واشنطن لحل الأزمة السورية، وهو على كل حال معلن وليس مستتراً، لكن ما يهمنا هنا هو أن الحراك العربي الأخير وفق تراسيمه التي ظهر عليها حتى الآن، لا يعدو أن يكون سوى ظل باهت لتلك السياسات الأميركية، والغريب فيه هو أن ذلك الحراك يبدو غير مدرك للعديد من الوقائع التي تؤكد أن ممارسة ذلك الدور سوف تكون له تداعياته الخطرة بالدرجة الأولى على تلك الدول، أقله على المدى المتوسط، ومن المؤكد أن لا مصلحة لهذي الأخيرة، ولا لشعوبها، في حصول تسوية سياسية للأزمة السورية وفق هذا المنظور، ولعل أول الدروس المستخلصة من الأزمة السورية هو أنها أثبتت، بما لا يدع مجالاً للشك، أن الجغرافيا السورية شكلت، ولسوف تظل تشكل، نقطة التوازن الإقليمية الأهم في المنطقة، وعليه فإن بذرة التفجير التي يحملها المشروع الأميركي، ستكون قادرة على الدوام للقيام بممارسة فعل تصدير الحرائق للجوار، وإذا ما استطاعت «إطفائية» واشنطن في الأزمة الراهنة منع ذلك الفعل من الوصول إلى الأردن وصولاً إلى شبه الجزيرة العربية لاعتبارات تتعلق بالمصالح، فإن وضع هذي الأخيرة قد لا يكون كذلك عند ما يحين موعد اندلاع النار من جديد.

عدد المشاهدات [93]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق